صيادين التماسيح في أمريكا يستخدمون الأطفال الأفارقة ( ذوي البشرة السوداء ) كطعم لصيد التماسيح

 هل تعلم حتى عام 1919م كان صيادين التماسيح في أمريكا يستخدمون الأطفال الأفارقة


( ذوي البشرة السوداء ) كطعم لصيد التماسيح!! 🔞



وكانت هذه الطريقة رائجة جدًا في ولاية فلوريدا التى يكثر فيها التماسيح، كان الصيادون البيض يختطفون الأطفال الرضع من الأمهات السود المستعبدات، ومن ثم يتم وضع الطفل بالقرب من البحيرات أو المستنقعات، مع ربطه بحبل طويل، و يترك الطفل ليبكي لساعات طويلة حتى يجلب التماسيح إليه..
أشبه بتقليد فلكلوري يتبعه الصيادين البيض في ولاية «فلوريدا» و «تكساس»، وكان يمارس منذ عام 1870م، قبل أن يجرمها الكونغرس الأمريكي وسلطات الولاية عام 1924م.

المصدر
أحدث أقدم

Ads